Echo Diplomatiques News – إيكو ديبلوماتيك

خروج الإطار الوطني عصام الشرعي عن صمته في موقع التواصل الاجتماعي.


————-

في أول تعليق له بعد مغادرته العارضة الفنية للمنتخب الوطني الأولمبي، بعدما حقق لقب كأس إفريقيا قبل أشهر بالعاصمة الرباط.

وتقدم الشرعي من خلال منشوره عن بالشكر لجميع مكونات المنتخب الوطني ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، متمنيا لـ”أشبال الأطلس” مزيدا من التوفيق، معتبرا أن ما تم تحقيقه ليس سوى بداية لما هو أفضل.

وكتب الشرعي: “أعبر عن فخري بما قدمته وامتناني الكبير للفرصة التي أتيحت لي طيلة هذه المدة لخدمة الجامعة الملكية لكرة القدم تحت إشراف الرئيس فوزي لقجع”.

وأضاف: “بصفتي مدربًا للمنتخب الوطني الأولمبي في فترة تمكنا خلالها من تحقيق إنجازات تاريخية، بما في ذلك تأهلنا للأولمبياد، مع العلم أن آخر مشاركة كانت في عام 2012، وفوزنا بكأس أمم إفريقيا لأول مرة في المغرب، كانت ولازالت مصدر فرح كبير للشعب المغربي”.

وأردف: “أرغب في تقديم شكري الصادق لفريقنا البطل، ولاعبينا الرائعين والاستثنائيين، وكافة الطاقم الفني والطبي، الذي دعمنا طوال هذه الرحلة تحت إشراف الإدارة التقنية، بقيادة كريس فان بويفيلدي، وأعرب عن امتناني لتوجيههم وقيادتهم، التي كانت أساسية في تشكيل استراتيجيتنا ونهجنا الناجحين”.

وختم الشرعي تغريدته بالتعبير عن أمله “أن يمهد هذا الإنجاز التاريخي والاستراتيجية الناجحة الطريق لإنجازات أكبر في تاريخ كرة القدم المغربية”، مقدما شكرا خاصا “لجميع المغاربة الذين دعمونا خلال هذه الفترة”، قائلا إن “شغفكم ودعمكم كانا مصدر إلهام لنا جميعًا.. شكرا لثقتكم بتكليفي بشرف تمثيل وطننا على الساحة العالمية”

Exit mobile version