Echo Diplomatiques News – إيكو ديبلوماتيك

عقد سلسلة من اللقاءات بين ممثلين عن الوزارة الوصية والمكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للريكبي في أفق رفع العقوبات عن الجامعة

تم مؤخرا عقد عدة لقاءات بين ممثلين عن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمكتب التنفيذي الجديد للاتحاد الإفريقي للريكبي من أجل رفع العقوبات التي فرضها الاتحاد على الجامعة الملكية المغربية للعبة وفي حق بعض أعضائها وحرمان المنتخبات المغربية من المشاركة في التظاهرات القارية والدولية.
وتوجت هذه الاجتماعات بالاتفاق على إحداث لجنة للوقوف على الوضعية القانونية للجامعة ومدى احترامها للشروط التي أملاها الاتحادان الإفريقي والدولي لكي يتم رفع هذه العقوبات وخاصة منها وضعية الجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواء الجامعة والتظاهرات الرياضية المنظمة تحت إشرافها وكذا مدى احترام النظام الأساسي والأنظمة العامة للجامعة للقوانين المنظمة للعبة سواء على المستوى القاري أو الدولي.
وفي هذا الصدد تم تشكيل لجنة من ممثل عن اللجنة
الوطنية الأولمبية المغربية وممثلين عن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة وممثلين عن الاتحاد الإفريقي للريكبي.
وقد انكبت هذه اللجنة على مدى تسعة أيام على دراسة ملفات جميع الجمعيات المنخرطة في الجامعة والعصب ، فضلا عن ملف البطولة الوطنية وكأس العرش بجميع فئاتها ذكورا وإناثا وكذا القراءة الدقيقة لمواد النظام الأساسي والأنظمة العامة التي لها علاقة بالانخراط وكذا نظام الانتخابات ومواد أخرى تتعلق باحترام قوانين الاتحادين الدولي والإفريقي.
ومن بين أهم خلاصات عمل اللجنة الثلاثية تصحيح الوضع القانوني للجمعيات الممارسة للريكبي السباعي بتمتعها بالعضوية في الجمع العام وكذا انتخاب مكتب مديري جديد قبل انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي الشهر المقبل.
وفي سياق متصل، ستعقد الجامعة الملكية المغربية للريكبي جمعا عاما غير عادي من أجل المصادقة على تعديل المواد المتعلقة بعضوية الجمعيات الممارسة للريكبي السباعي على أن تعقد جمعا عاما انتخابيا بعد خمسة عشر يوما من أجل انتخاب مكتب مديري جديد
وبهذه المناسبة تتقدم الجامعة الملكية المغربية للريكبي بوافر الشكر وعميق الامتنان إلى السيد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة،والسيد الكاتب العام ، ومدير الرياضة بالوزارة،واطر الوزارة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ورئيس وأعضاء المكتبين التنفيذيين للاتحادين الدولي والإفريقي والمكتب المديري للجامعة، الذي وفر كافة الظروف الملائمة لممثلي الاتحادين الإفريقي والدولي للقيام بمهامهم على الوجه الأمثل وتهييئ الظروف المثلى من أجل عودة الريكبي المغربي على الساحة الإفريقية.

Exit mobile version