السبت. ديسمبر 3rd, 2022

بيان حرمان فنانين تشكيليين وموسيقيين ومسرحيين من العلاج

نعرب نحن مجموعة من الفنانين المغاربة ، مؤسسي ومسيري التعاضدية الوطنية للفنانين(التشكيلين عبد الحي الملاخ ،الملحن سعيد الإمام. استاذ الموسيقى البشير شجاعدين ، الفنان عبد الكبير الركاكنة و المطرب الملحن محمد زيات ) عن بواعث قلقنا إزاء توصلنا برسالة من محمد قاوتي( أصبح مديرا التعاضدية يستنزف ميزانيتها 45 الف درهما شهريا ) ، يدعي فيها انه ينوب عن مكتب التعاضدية ورئيسها الفنان الحاج يونس ، ويخبرنا بقرار ” استبعادنا ” نحن وذوينا من التعاضدية وحرماننا من حقنا في التطبيب والعلاج دون أي مبرر قانوني وإنما بغرض التعسف علينا ومعاقبتنا بحرماننا المتعمد نحن وذوينا وأطفالها من حقنا في العلاج.
إنها جريمة بشعة تستوجب تحرك وصحوة الفنانين والمنخرطين وتدخلا عاجلا من الهيئات الفنية والنقابات والمنظمات الحقوقية والسلطات الوزارية المعنية ، ونطالب النيابة العامة بفتح تحقيق في هذه الجريمة لمعرفة من له الحق في لي ذراع أعضاء منخرطين ومنتخبين و حرمان مجموعة من الفنانين وذويهم من التغطية الصحية و تعمد استهدافهم وتصفيتهم وابعادهم خارج إطار القانون لمجرد انهم قاموا وفق مايمليه عليهم ضميرهم بفضح خروقات التسيير وهدر مالية وميزانية التعاضدية ، ونطالب بالتصدي لمن يجرؤ على الانتقام من فنانين ليكون عبرة لغيره تفعيلا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في ربط المسؤولية بالمحاسبة و في الاعتناء بصحة الفنانين المغاربة وايلائهم القيمة الاعتبارية المتعارف عليها دوليا .
تفاصيل وملابسات سيتم الإعلان عنها خلال ندوة صحفية قادمة.

2 thoughts on “بيان حرمان فنانين تشكيليين وموسيقيين ومسرحيين من العلاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *